عشرون مليون جُرعة من لَقاح كورونا.. مفقودة في أمريكا!

فريق بايدن: برنامج اللقاح الذي تركته إدارة ترامب أسوأ مما توقعنا

.

أكدت وسائل إعلام أميركية أن إدارة الرئيس جو بايدن غير متأكدة من موقع 20 مليون جرعة من لقاح فيروس كورونا التي تم إرسالها إلى الولايات، بحيث قالت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إنها أرسلت ما يقرب من 50 مليون جرعة إلى الولايات، لكن ما يزيد قليلاً عن 31.1 مليون منها فقط وصلت ليتم توزيعها على الناس.

حتى الساعة لا يزال فريق بايدن يحاول تحديد مكان الـ 20 مليون جرعة المتبقية ويعتقد المسؤولون في الفريق أن حوالي 10 في المائة من هذا الاختلاف، أو مليوني جرعة، مفقودة بسبب التأخر في الإبلاغ عن الاستلام من قبل الولايات، ما يعني أن الباقي أيضاً قد يكون قابعاً في الثلاجات أو لا يزال يعبر ضمن شبكة التوزيع المعقدة بين الحكومة الفيدرالية والولايات.

وقد أصر بايدن الذي تعرض فريقه بالفعل لانتقادات بسبب عدم قدرته على تحديد عدد اللقاحات التي تمتلكها الحكومة الفيدرالية، على أن برنامج اللقاح الذي تركته إدارة ترامب في حالة أسوأ مما توقعنا، ويمكن للجرعات المفقودة أن تعرقل بشكل كبير هدف الرئيس الجديد المتمثل في تطعيم 100 مليون أمريكي في أول 100 يوم من رئاسته!

هذا وقالت جولي موريتا، عضوة في فريق بايدن الانتقالي: لم يكن لدى أحد صورة كاملة.. كانت الخطط التي تم وضعها على إفتراض أن المزيد من المعلومات ستكون متاحة وسيتم الكشف عنها بمجرد وصولهم إلى البيت الأبيض!