الولايات المتحدة تختار مصر لاستضافة مؤتمر المناخ لعام 2022

الإحتباس الحراري يقترب من الخروج عن السيطرة

.
أعلنت الولايات المتحدة إختيار مصر لاستضافة مؤتمر المناخ لعام 2022.
 
وبحسب «رويترز»، أكد مبعوث الولايات المتحدة بشأن المناخ جون كيري أنه تم إختيار مصر بالفعل لاستضافة مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ العام المقبل.
وزيرة البيئة المصرية ياسمين فؤاد قالت أن «القرار النهائي الخاص باستضافة مصر لمؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ COP27 في 2022 سيتم اعتماده في المؤتمر، الذي سيعُقد في غلاسكو في إسكتلندا في تشرين الثاني/نوفمبر القادم، حيث سيتم خلاله الإعلان الرسمي عن الدولة القادمة لرئاسة مؤتمر تغير المناخ»، لافتةً إلى أن هناك ترحيباً ودعماً كبيراً من الدول الأفريقية لاستضافة مصر للمؤتمر خاصةً وأن مصر حتى الآن هي ممثلة أفريقيا وفق آخر قرار صادر من لجنة دول وحكومات القارة.
 
وتابعت: «في كل عام يكون الدور على إقليم معيّن لاستضافة المؤتمر، وفي عام 2022 سيكون الدور على أفريقيا، ونحن تقدمنا بالفعل بخطاب لاستضافة المؤتمر واتخذنا المسار الطبيعي وتمّ التنسيق مع المجموعة الأفريقية ومجموعة المفوضين الأفارقة ومجلس وزراء البيئة الأفارقة وتم إعتماد إستضافة مصر فى جلسة السلم والأمن في شهر نيسان/أبريل الماضي بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي».
وفي كل عام، يتولى بلد يمثل منطقة مختلفة من العالم رئاسة المؤتمر ويتم إستضافة الإجتماع في ذلك البلد.
 
وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد أعلن رسمياً ويستهدف مؤتمر الأمم المتحدة «كوب 26» أو قمة غلاسكو إتخاذ مزيد من الإجراءات الطموحة بشأن المناخ وجمع أموال من المشاركين في أنحاء العالم.
 
وقال علماء الشهر الماضي، إن الإحتباس الحراري يقترب بشكلٍ خطير من الخروج عن نطاق السيطرة.