«كيركلاند وإيليس».. شركة المحاماة الأعلى ربحًا في العالم

حققت إيرادات بـ 5 مليارات دولار على الرغم من تداعيات الوباء

مقر شركة كيركلاند وإيليس للمحاماة
. مقر شركة كيركلاند وإيليس للمحاماة

كيت بيولي وأرش المسعودي (فايننشال تايمز) –

«كيركلاند وإيليس»، أصبحت شركة المحاماة الأعلى ربحًا في العالم، وفي طريقها لتحقيق إيرادات سنوية قياسية تبلغ حوالي 5 مليارات دولار بعد الطلب الهائل على خدماتها أثناء الوباء.

وفقًا لمصادر مطلعة، كان حجم الأعمال في الشركة يقترب من 5 مليارات دولار للأشهر الـ 12 المنتهية في نهاية يناير، ارتفاعًا من 4.15 مليار دولار في العام السابق، حيث يأتي ذلك بعد عام حققت فيه ثلاثة من أقوى مجالات الشركة وهي «الأسهم الخاصة وإعادة الهيكلة والتقاضي»، نموًا قويًا.

ويقول أحد الشركاء عن أداء العام الماضي: «لقد كان أمرًا مثيرًا للدهشة الأمر كان بمثابة الصدمة لنا».

ونمت شركة «Kirkland & Ellis» بسرعة على مدار العقد الماضي، مدعومة بازدهار في الأسهم الخاصة واستراتيجية التوسع القوية في لندن ونيويورك.

ووفقًا للعديد من الشركاء في الأسهم – الذين حصلوا على أكثر من 5 ملايين دولار في المتوسط ​​العام الماضي – تحرص الشركة التي تأسست في شيكاغو على التقليل من نتائجها المالية، حيث لا تفصح «كيركلاند» علنًا عن النتائج، ولكنها تظهر في الترتيب السنوي لشركات المحاماة الأميركية.

وأكد أحد الشركاء: «لقد مررنا بالتأكيد بسنة جيدة حقًا، لكن لا يمكننا قول ذلك بصوت عالٍ عندما يعاني الكثير من الناس من تداعيات الوباء.. هذه الأزمة هي قضية إنسانية، لذلك ليس من الصواب التحدث عن مدى جودة أدائك فقط».

يأتي الأداء المتفوق للشركة نتيجة حجم العمل الكبير غير المتوقع في صفقات الأسهم الخاصة، وهو القطاع الذي دفع «كيركلاند» إلى تحقيق إيرادات غير مسبوقة، فضلا عن إجراءات التقاضي وإعادة الهيكلة، والتي تتزايد في أوقات الأزمات الاقتصادية.

إلى ذلك، توقع المحامون انخفاضًا في عمليات الاندماج والاستحواذ وصفقات الأسهم الخاصة، ولكن بحلول نهاية العام، في حين ارتفعت قيمة صفقات الأسهم الخاصة إلى أعلى مستوى لها منذ عام 2007.

وتصدرت كيركلاند جداول الدوريات في Mergermarket لعمليات الاستحواذ العالمية من حيث عدد الصفقات والقيمة في عام 2020، وكذلك بالنسبة لعمليات التخارج العالمية.

ومن المتوقع أيضًا أن تتعزز الأرباح بسبب الانخفاض الحاد في رحلات العمل والمؤتمرات باهظة الثمن وانخفاض التكاليف.