ظريف: لدى واشنطن فرصة محدودة للعودة إلى خطة العمل المشتركة

أحضان إيران مفتوحة أمام السعودية وباقي الدول الخليجية

.

بعد تصريحات أميركية داعية لوضع اتفاق جديد مع طهران، أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن «إدارة بايدن لم تحدد بعد آلية وكيفية عودتها إلى الاتفاق النووي والوقت يضيق أمامها».

ورأى ظريف أنه «يمكن اعتماد آلية لمزامنة تنفيذ الاتفاق النووي بين طهران وواشنطن». واعتبر أنه «باستطاعة المنسّق الأوروبي للمفوضية المشتركة ترتيب العودة الأميركية الإيرانية للاتفاق النووي».

وحول العلاقات مع جيران إيران، قال ظريف للصحافية كريستيان أمانبور، إنّ «موقف إيران تجاه الجيران متساوٍ، فطهران سبق أن قدمت آليات لتحقيق التعاون بين دول المنطقة»، مؤكداً أن «أحضان إيران مفتوحة أمام السعودية، وباقي الدول الخليجية».