عباس ابراهيم: لا أسعى لموقع الرئاسة الثانية ومهمّتي ليست مستحيلة في تشكيل الحكومة!

اللواء: يحق لجبران باسيل التدخل في التأليف وحزب الله لا يعرقل

.

يخيطُ المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم الإنجازات في عدّة ملفات بهدوء بالغ لتخرج النتائج إلى الضوء دون الكثير من القيل والقال، وتأكيداً على ما نشرته السهم البارحة عن إحتمال ولادة الحكومة في وقت قريب نقلاً عن مصادر مقربة من إبراهيم، صرَّح اللواء في مقابلة تلفزيونية قائلاً: مهمّتي ليست مستحيلة على صعيد مساعي تشكيل الحكومة، مضيفاً: أبحث عن قواسم مشتركة بين الفرقاء وأحاول إيجاد حلول للخروج من الأزمة الحكومية، معتبراً أنه يحق لجبران باسيل التدخل في التأليف فهو رئيس أكبر كتلة نيابية، مؤكداً أن حزب الله لا يعرقل التأليف.

وأكد ابراهيم: لمست دفعاً عربياً باتجاه الوصول للإستقرار السياسي في لبنان ليعود جنة استثمارات من جديد بالنسبة لهذه الدول، وتابع في ملف داعش: نتّخذ الإجراءات الضرورية لمنع دخول داعش إلى لبنان، لكن ما يحصل في طرابلس قد يكون باباً لدخول هذا التنظيم إلى الساحة اللبنانية.

وعن اللبنانيين الموقوفين في الإمارات، الملف الذي حقق فيه تقدّماً بعد سنوات، قال: نصف اللبنانيين الموقوفين في الإمارات سيعودون في الساعات المقبلة ونحن أمام بادرة إغلاق نهائي لهذا الملف..

وشدد اللواء عباس ابراهيم أنه يجب التوصل لإستراتيجية دفاعية كمخرَج للموضوع اللبناني على أن يكون الحلّ داخلياً، فكل الضغوط على حزب الله لم توصل لحل للسلاح، وأعلن: مستعدٌ للقيام بوساطة في هذا الإطار وفي أي مسألة تخدم لبنان واستقراره.

وقال اللواء ابراهيم: لا أسعى لموقع الرئاسة الثانية وإذا رشحت لأكون رئيساً لمجلس النواب وقبلَ بي الثنائي الشيعي، فأنا مع إلغاء الطائفية في لبنان، وليس فقط الطائفية السياسية!

وأشار اللواء  ابراهيم: لا أخاف من العقوبات والبعض لم يكن يرغب بذهابي للولايات المتحدة في جولتي الأخيرة لكن، القافلة تسير!

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul