الأسد يؤكد لعبد اللهيان «أهمية عودة جميع الأراضي المحتلة إلى سوريا»

التشديد على ضرورة إنهاء ملف إدلب

.
شدد الرئيس السوري بشار الأسد ووزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، اليوم السبت، على أهمية تعزيز التعاون وتعميق العلاقات بين البلدين.
 
وفي بيانٍ لها، قالت الخارجية الإيرانية أن «الأسد إستقبل عبد اللهيان، وتمّ خلال اللقاء التأكيد على تعزيز وتعميق العلاقات الثنائية بين البلدين. كما تبادلا وجهات النظر حول التطورات في أفغانستان واليمن والعراق وسوريا».
وقال الأسد أن «سوريا تتفاعل مع اللجنة الدستورية في إطار المصالح الوطنية لسوريا، وليس بالتدخل وفرض وجهات نظر خارجية»، لافتاً إلى «ضرورة إنهاء الإحتلال في إدلب وعودة جميع الأراضي المحتلة إلى سوريا».
 
وكان وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان قد وصل إلى مطار دمشق الدولي في وقتٍ سابق اليوم، وقال أن «إيران مهتمة بالعلاقات مع سوريا، والإتفاقيات الثنائية بين الجانبين سيتم إنجازها بما يخدم مصلحة الشعبين، وستقف إيران في هذه المرحلة إلى جانب سوريا مثلما وقفت معها خلال حربها على الإرهاب».