426 مسجداً جديداً يضافوا لمشروع الأذان الموحد لوزارة الأوقاف المصرية

صوت واحد في كلّ المحافظات بمساعدة البث المشترك

.

أعلنت وزارة الأوقاف في مصر عن ضم  426 مسجدا جديدا خلال الربع الأول من العام الجاري لمشروع الأذان الموحد، وبذلك يكون قد وصل إجمالي المساجد التي شهدت فعيل وحدات الأذان بها على صعيد القاهرة إلى 3538 مسجدا.

وأطلقت وزارة الأوقاف مشروع الأذان الموحد في عام 2019، الذي يعتمد في الأذان على الصوت الموحد لمؤذن واحد، حسب التوقيت المحلي لكل محافظة على حدة، ويكون ذلك عبر إشارة البث المشترك بالمساجد.

ويقوم عامل المسجد بفتح جهاز الاستقبال قبل بـ5 دقائق، وينتظر رفع الشعيرة، ويغلق الجهاز عقب الانتهاء من الصلاة، ويُعدّ جهاز الاستقبال أهم خطوة في المشروع، لأنه يستقبل الشعيرة ومن ثم بثها، ويتكون جهاز الاستقبال من 4 قطع، قطعتان إلكترونيتان، ووحدة معدنية مخصصة لاستقبال البث ويتم تركيبها أعلى المسجد.

ويتميز نظام البث في مشروع الأذان الموحد بتوسط مستوى صوت الميكروفون حتى لا يزعج أهل المنطقة والسكان المجاورين، وتم ضبطه مسبقا من مهندسي الصوت حتى لا يستطيع أحد التلاعب في البث ومستوى الصوت.