مصادر بعبدا: الصيغة لإخراج الحكومة من الأزمة المستجدّة قيد التداول رغم التظاهر في الشارع

لا مانع للسلطة التشريعية من إنشاء لجنة تحقيق

.

كشفت مصادر مقرّبة من بعبدا أن الصيغة لإخراج الحكومة من الأزمة المستجدّة والمتمثلة بقرارات القاضي طارق بيطار، ما زالت قيد التداول رغم التظاهر في الشارع، مؤكدة أنّ السلطة الإجرائية تمارس سلطتها، ولا مانع للسلطة التشريعية من إنشاء لجنة تحقيق وكان عليها إنشاء لجنة تحقيق منذ زمن.

وشددت المصادر للنهار أنّ إرجاء جلسة مجلس الوزراء جاء تفادياً لتشظي المجلس، فالحكومة هدفها الانقاذ بعد الاصلاح وإجراء الانتخابات.

وأضافت أنّ البوصلة يجب أن تُصحَّح، وسنحسِّن قضاءنا، ونمنع الظلم ضمن القضاء إن وُجِد.