بلينكن: واشنطن لا تعتزم دعم أي جهود للتطبيع مع الرئيس الأسد

لن ترفع عقوبة واحدة حتى يتمّ إحراز تقدم لا رجوع فيه نحو حل سياسي

.

في تأكيدٍ على الموقف الأميركي الثابت تجاه سوريا، جدد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إعلانه أن واشنطن لا تعتزم دعم أي جهود للتطبيع مع الرئيس السوري بشار الأسد.

وأضاف أن بلاده لا تنوي رفع عقوبة واحدة عن سوريا، حتى يتم إحراز تقدم لا رجوع فيه نحو حل سياسي في البلاد.

وشدد بلينكن أن أولويات واشنطن في سوريا تركز على تقديم المساعدات الإنسانية ووقف أي نشاط متطرف قد يستهدف الولايات المتحدة بالإضافة إلى وقف العنف.