عون: لضرورة تطبيق قانون الدولار الطالبي

صادر يعمّم على المصارف تسديد أقساط الطلاب في الخارج

.

يبدو أن الإفراج عن الدولار الطالبي بات قريباً. فقد أعطى رئيس الجمهورية ميشال عون توجيهاته للجهات المعنية لتطبيق قانون الدولار الطالبي لإدارة أزمة شح النقد الأجنبي بالبلاد.

والدولار الطالبي متعلق بإرسال الأموال للطلاب اللبنانيين في الخارج، حفاظاً على مصالح الطلاب اللبنانيين في الخارج الذين يواجهون صعوبات في تسديد أقساطهم الجامعية وتكاليف سكنهم وما يتفرع عنها.

وأكّد رئيس الجمهورية أنّ «القوانين التي يقرها مجلس النواب يجب أن تطبّق بكامل مندرجاتها وبالتالي فإنّ القانون المعروف بـ«قانون الدولار الطالبي» الذي أصبح نافذاً من تاريخ صدوره في الجريدة الرسمية، يجب على الجهات المعنية به أن تلتزم بتطبيقه حفاظاً على مصالح الطلاب اللبنانيين في الخارج الذين يواجهون صعوبات في تسديد اقساطهم الجامعية وتكاليف سكنهم وما يتفرع عنها».

موقف عون جاء خلال استقباله في قصر بعبدا، وفد الجمعية اللبنانية لأولياء الطلاب في الجامعات الاجنبية، الذي عرض لرئيس الجمهورية الواقع القائم نتيجة عدم تمكن أهالي الطلاب اللبنانيين في الجامعات في الخارج من تحويل أموال لأبنائهم على رغم صدور القانون 193 الذي أجاز تحويل مبلغ 10 آلاف دولار لكلّ طالب يتابع دراسته في الخارج.

وفي هذا الشأن، وجّه الأمين العام لجمعية مصارف لبنان مكرم صادر الى جميع المصارف الأعضاء تعميماً بعد اجتماع في السراي الحكومي برئاسة رئيس حكومة تصريف الأعمال حسّان دياب، أوصى فيه جميع المصارف العاملة في لبنان بما يلي:

أولاً: الالتزام الكلي باستمرار تنفيذ التحاويل الى الطلاب اللبنانيّين في الخارج الذين كانوا مسجّلين في الجامعات عام 2019، وذلك بحسب تعميم مصرف لبنان ذي الصلة.

ثانياً: التأكّد، حفاظاً على الإمكانات القليلة المتوافرة، من التحاق الطلاب الفعلي بالجامعة ومن أقساط التعليم المستحقّة عليهم.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul