الصحة العالمية تُعلن.. وفيات مرضى السل في أعلى مستوى لها منذ عقد

عانى المرضى للحصول على الرعاية الصحية.. وكورونا السبب!

.

لأوّل مرّة منذ عقد من الزمن، سجّلت وفيات مرضى السلّ أعلى مستوى لها على صعيد العالم في الآونة الأخيرة، بحسب ما افادت منظمة الصحة العالمية، وأكّدت انّ السبب هو جائحة كورونا.

وأشار رئيس المنظمة تيدروس أدهانوم غبريسوس إلى أنّ هذه أخبار مقلقة ويجب أن تكون بمثابة جرس إنذار عالمي للحاجة الملحة للاستثمارات والابتكار لسد الفجوات في التشخيص والعلاج والرعاية لملايين الأشخاص المتأثرين بهذا المرض القديم الذي يمكن الوقاية منه وعلاجه.

وقدّرت المنظمة أنّ حوالي 4,1 مليون شخص حول العالم يعاني من مرض السلّ، وهذا ارتفاع ملحوظ جداً بالنسبة لعام 2019 حيث بلغ عدد المصابين حينها 2,9 مليون شخص، وفي تقريرها السنوي عن السل لعام 2020، قالت المنظمة إن التقدم نحوالقضاء على المرض قد ازداد سوءا بسبب العدد المتزايد من الحالات التي لم يتم تشخيصها أو علاجها.

وما زاد هذا الوضع السيّء تفاقماً هو جائحة كورونا، حيث جرت إعادة توجيه الأموال الصحية نحو معالجة مرضى الفيروس، وعانى مرضى السل للحصول على الرعاية الصحية، بسبب الإغلاق.