الكويت تفرض قيود جديدة لمواجهة كورونا

منع دخول غير الكويتيين إلى البلاد لمدة أسبوعين

. طارق المزرم

في ظل ارتفاع معدل الإصابات اليومية بفيروس كورونا في الكويت، تحاول السلطات الصحية احتواء موجة التفشي الجديدة من خلال عددا من التدابير الاحترازية، حيث أعلنت الحكومة عن سلسلة إجراءات أبرزها منع دخول البلاد لغير الكويتيين لمدة أسبوعين اعتبارا من الأحد المقبل، ووقف العمل في العديد من الأنشطة التجارية مثل الصالونات والأندية الصحية.

يأتي ذلك، فيما أكد مصدر مطلع لـ «السّهم» أن السلالة الإفريقية قد دخلت الكويت بالفعل قبل أيام قليلة، وقد تم رصدها بعد الكشف عن حالتي مريضين كانا يعانيان من أعراض شديدة.

وعقب الاجتماع الاستثنائي لمجلس الوزراء الكويتي، أمس الأربعاء، كشف رئيس مركز التواصل الحكومي والناطق الرسمي باسم الحكومة الكويتية طارق المزرم عن القرارات الحكومية الجديدة لمواجهة فيروس كورونا.

وتضمنت القرارات الحكومية الجديدة، إغلاق صالات المطاعم والاكتفاء بالطلبات الخارجية والتوصيل، ووقف تأجير القاعات والخيام ومنع التجمعات بما فيها الاحتفالات، بالإضافة إلى إغلاق جميع الأنشطة التجارية في الثامنة مساء.

كما قررت الحكومة الكويتية إيقاف العمل في الأندية الصحية ومحلات العناية الشخصية (الصالونات ومحلات الحلاقة والمنتجعات الصحية)، ومنع كل التجمعات بما فيها تجمعات الاحتفالات بالأعياد الوطنية، وتأجيل تحصيل أقساط مبادري صندوق المشاريع الصغيرة والمتوسطة لمدة عام.

من جانبه، قال وزير الصحة الكويتية الشيخ باسل الصباح، أنه مع الأسف الشديد نرى مظاهر التراخي وعدم التقيد بالاشتراطات الصحية، داعيا إلى تطبيق القرارات بنفس الحماس في بداية التعامل مع أزمة الوباء.

وأضاف الصباح خلال مؤتمر صحافي أمس الأربعاء: «الكل يسمع عن زيادات أعداد الإصابات في العالم وظهور سلالات جديدة ونحن لسنا بمعزل عن العالم، فلابد من التعامل بجدية وصبر دون ملل لا سيما بعد زيادة أعداد الإصابات وظهور سلالات جديدة من الفيروس”، محذرا من خروج الأمور عن السيطرة».