ليل القنيطرة صاخبٌ.. قصف إسرائيلي على مواقع لحزب الله؟!

إسرائيل كثّفت في الأشهر الأخيرة وتيرة إستهدافها لمواقع عسكرية

.

كان ليل الأربعاء الخميس صاخباً في ريف القنيطرة في الجنوب السوري حيث شن الطيران الحربي الإسرائيلي عدة غارات جوية تصدت لها الدفاعات الجوية حسب وكالة سانا.

وقد أشارت تقارير محلية إلى أنه تم تنفيذ غارات جوية إسرائيلية استهدفت مطار دمشق في سوريا ومواقع حزب الله في القنيطرة، فيما لم يصدر أي تعليق من الجانب الإسرائيلي حول الضربات علماً أن إسرائيل كثّفت في الأشهر الأخيرة وتيرة إستهدافها لمواقع عسكرية وأخرى للقوات الإيرانية والمجموعات الموالية لها في مناطق عدة في سوريا.

ونادراً ما تؤكد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكن الجيش الإسرائيلي ذكر في تقريره السنوي قبل بضعة أسابيع أنّه قصف خلال العام 2020 حوالي 50 هدفاً في سوريا، من دون أن يقدّم تفاصيل عنها.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن البارحة الأربعاء، أن إحدى طائراته المسيرة تعرضت لإطلاق نار بينما كانت تحلق فوق لبنان، ويأتي هذا التطور بعد يومين فقط من تأكيد حزب الله إسقاطه مسيّرة إسرائيلية.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في تغريدة على تويتر إن نيراناً مضادّة للطائرات أطلقت باتجاه الطائرة المسيرة الإسرائيلية، خلال ما وصفه بنشاطها الاعتيادي فوق لبنان، بدون أن يحدد الجهة التي أطلقت النار على الطائرة، وأضاف: النيران لم تُصب المسيرة، وأنها واصلت مهمتها كالمعتاد!