بهدف حماية نفسها.. الشركات الأميركية تدفع 590 مليون دولار للـ«Hackers»

المبلغ تجاوز ما تم دفعه في عام 2020 بأكمله

.

أكّد تقرير حديث صادر عن وزارة الخزانة الأميركية أنّ تعرُّض الشركات الأميركية لهجمات بفيروسات الابتزاز قد كلّفها 590 مليون دولار خلال النصف الأول من عام 2021.

وأضاف التقرير أن هذا المبلغ، الذي تدفعه الشركات للـ«Hackers» في ظل الخطر المتزايد على القطاع المالي الأمريكي وأوساط الأعمال والمجتمع، قد تجاوزت ما تم دفعه في عام 2020 بأكمله، حيث بلغ الثمن 416 مليون دولار.

يُذكر أنّه يوم الخميس الماضي نظّمت الولايات المتحدة إجتماعاً إفتراضياً شارك فيه نحو 30 دولة، تصدرت اهتمامها قضية محاربة المجرمين في المجال السيبراني، وخاصة فيروسات وبرمجيات خبيثة تستخدم للابتزاز.