لبنانيون يفترشون الأرض في مطار الملكة علياء.. والسلطات الأردنية تحتجز جوازات سفرهم

توجهوا للأردن لقضاء فترة الحجر الصحي لمدة 14 يوما قبل ذهابهم إلى السعودية

. لبنانيون عالقون في مطار الملكة علياء

محرر السّهم

علمت صحيفة «السّهم» من مصادر خاصة أن هناك عشرات اللبنانيين عالقين في مطار الملكة علياء الدولي في الأردن، منذ صباح اليوم وهم يعانون أوضاعا مأساويا إذ تفترش العائلات مع الأطفال الأرض في ظروف غير إنسانية، فيما ناشدوا السلطات اللبنانية بضرورة التدخل لحل أزمتهم.

وفي التفاصيل، فقد أصدرت المملكة العربية السعودية قرارا، منذ أيام بشأن القادمين من لبنان إلى المملكة حيث يتوجب عليهم أن يقصدوا دولا أخرى للبقاء فيها مدة أربعة عشر يوما ومن بين هذه البلدان الأردن، لذلك قرر العشرات من اللبنانيين الانطلاق إلى الأردن صباح الخميس وحجزوا فنادق للبقاء في عمان أسبوعين تمهيدا للمغادرة إلى السعودية.

لكنّ اللبنانيين تفاجأوا عند وصولهم إلى مطار الأردن وبعد إجراء فحوص كورونا، بأن السلطات الأردنية طلبت منهم جوازات سفرهم وتركتهم في المطار منذ الثامنة صباحا من دون إبلاغهم بأي معلومة أو بأسباب عدم السماح لهم دخول الأردن.

وعبر اللبنانيون العالقون عن غضبهم إذ لم يبلغوا بسبب إبقائهم في المطار ولم يبلغوا مسبقا بمثل هذه الإجراءات إذ حجزوا أماكن للأيام الـ 14 التي من المفترض أن يقضوها في الأردن قبل التوجه إلى السعودية.

ويعاني اللبنانيون من ظروف سيئة في المطار خصوصا بالنسبة للأطفال ويجلسون إما على بعض المقاعد المتوفرة أو على الأرض مع حقائبهم. وقد طالب البعض منهم بإعادته إلى لبنان.

فهل تتحرك السلطات اللبنانية مع الأردنية لمعالجة هذه المشكلة؟

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul