الكرملين يدين خطاب بايدن ويعدّه «عدائياً جداً»

الرئيس الأميركي: أيّام تراجع أميركا عن عدائية روسيا قد ولّت

.

غَلَب التوتر المواقف المتبادلة بين واشنطن وموسكو. وبعد تصريحات أدلى بها الرئيس الأميركي جو بايدن، وصف الكرملين، اليوم الجمعة بأنها «خطاب عدواني وغير بنًاء»، مشيراً إلى أنه لن يتهاون مع أي إنذارات أميركية.

وكان تعهد بايدن بعهد جديد في السياسة الخارجية الأميركية في أول خطاب دبلوماسي له منذ توليه الرئاسة. وقال، إنه أبلغ نظيره الروسي فلاديمير بوتين بأن أيام تراجع الولايات المتحدة في مواجهة ما وصفها بأنها أفعال عدائية من جانب روسيا قد ولّت.

وقال دميتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين للصحافيين، اليوم «هذا خطاب عدواني للغاية وغير بنًاء مع الأسف». لكنه أضاف، أن الكرملين يأمل أنه لا تزال ثمة فرصة لحوار مثمر بين البلدين عندما تتلاقى مصالحهما. وقال، إن الكرملين يأمل في استمرار الحوار المفيد بين البلدين عندما تتلاقى مصالحهما.

وأعلنت موسكو في وقت سابق اليوم الجمعة عن طرد 3 موظفين في البعثات الدبلوماسية الألمانية والسويدية والبولندية، لمشاركتهم في التظاهرات الأخيرة، وفق وزارة الخارجية الروسية.

وقالت الوزارة إن طرد الدبلوماسيين الثلاثة جاء إثر مشاركتهم في المظاهرات غير المرخصة التي اندلعت دعمًا للمعارض أليكسي نافالني في 23 كانون الثاني/ يناير الماضي.

وشددت الوزارة على أن مثل هذه التصرفات من قبل الدبلوماسيين تعتبر غير مقبولة وهي لا تتطابق مع صفاتهم الدبلوماسية.

لاحقاً، أدان وزير خارجية الاتحاد الأوروبي، الجمعة، بشدة قرار روسيا طرد ثلاثة دبلوماسيين اوروبيين خلال زيارته لموسكو، داعياً إلى إعادة النظر في هذا القرار، حسبما أعلن المتحدث باسمه.

وقال بيتر ستانو إن جوزيب بوريل علم خلال لقائه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أنه سيتم طرد ثلاثة دبلوماسيين أوروبيين من روسيا، ودان هذا القرار بشدة ورفض مزاعم قيامهم بأنشطة تتعارض مع وضع بلدانهم كدبلوماسيين أجانب.

أخبار ذات صلة