قناة العدالة الكويتية المملوكة لمحمود حيدر تتوقف عن المقابلات السياسية

مصدر لـ «السّهم»: الإعلاميان أحمد الفضلي وعلي حسين اعتذرا من ضيوفهما النواب

البرامج السياسية ستتوقف في قناة العدالة
. اللقاءات السياسية ستتوقف في قناة العدالة

نجيب الأحمد – السّهم

في خطوة مفاجئة تأتي في ظل التحولات التي تشهدها الأوساط السياسية والإعلامية في الكويت، قررت قناة العدالة وقف كافة المقابلات السياسية في برامجها الفضائية خلال الفترة المقبلة، وفقاً لما كشفه مصدر كويتي مطلع لـ «السّهم».

وأكد المصدر أن هناك تعليمات صدرت من الإدارة العليا في القناة المملوكة لرجل الأعمال الكويتي المعروف محمود حيدر، بوقف اللقاءات التلفزيونية، مع النواب والسياسيين، عبر البرامج التي يقدمها الإعلاميين أحمد الفضلي وعلي حسين.

وجاءت الخطوة من جانب إدارة القناة دون أي مقدمات، حيث تم إبلاغ المذيعين والعاملين في القناة بالقرار المفاجئ لإلغاء المقابلات التي تم الإعداد لها مع الشخصيات السياسية وخصوصا النواب، خلال الفترة المقبلة.

وأكد مصدر برلماني لـ «السّهم»، أن الإعلاميين أحمد الفضلي وعلي حسين اعتذرا من ضيوفهما النواب، عن إقامة مقابلات سياسية خلال الفترة القادمة، فيما رجحت المصادر استمرار عمل البرنامجين مع ضيوف من خارج الحقل السياسي.

على جانب آخر، قالت مصادر أن إدارة المحطة عللت قرارها بأن فبراير هو شهر الأعياد الوطنية، الأمر الذي يتطلب الابتعاد عن الشحن السياسي، في حين فسرت مصادر سياسية أخرى القرار بصورة مختلفة، حيث وصفته بـ «خطوة استباقية ذكية»، تتزامن مع صدور عددا من القرارات الحازمة في الكويت، بتغيير بعض المسؤولين الحكوميين، الأمر الذي قد ينعكس أو يطال فئات أخرى على ذات السياق.

وتجدر الإشارة إلى أن «قناة العدالة» تعتبر أهم محطة كويتية خاصة في الوقت الراهن، بعد سلسلة تغييرات عصرية أُجريت منذ أن استلم دفة إدارتها «منصور» نجل رجل الأعمال محمود حيدر منذ عامين، وتكليف الإعلامي أحمد الفضلي بشغل منصب المدير التنفيذي.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul