العالم يقترب من عصر العولمة الإلكترونية

شركات البرمجيات أصبحت تتمتع بالقدرة على أن تتحول إلى العالمية بين عشية وضحاها

جون ثورنهيل
. جون ثورنهيل

جون ثورنهيل (فايننشال تايمز) –

كانت رومانيا ذات يوم زاوية مظلمة من الشيوعية، بلد انقطاع التيار الكهربائي، وقوائم الانتظار والمتاجر شبه الفارغة، على حد تعبير زميل كان هناك في ذلك الوقت.

كان هذا من الماضي، فبعد ظهور « UiPath»، وهي شركة برمجيات ولدت في بوخارست، ومدعومة برأس مال استثماري، أثبتت أنها قادرة على جعل الشركات الرأسمالية العالمية تعمل بكفاءة أكبر، حيث قامت بجمع المزيد من التمويل في نيويورك بتقييم بلغ 35 مليار دولار.

ونجحت « UiPath» في وقت قصير في أن تصبح شركة رائدة تقود موجة جديدة من شركات البرمجيات التي تتيح خدماتها في أي مكان في العالم.

ومن خلال قراءة للأحداث على الساحة الدولية في الوقت الراهن، يبدو أن العالم قد دخل عصر تراجع العولمة مع تصاعد التوترات الوطنية وتفتت سلاسل التوريد العالمية، ولكن بالنسبة للعالم الرقمي، فالعكس هو الصحيح: نحن نشهد تسارع غير مسبوق للعولمة الإلكترونية.

بفضل انتشار الحوسبة الرخيصة في كل مكان وانتشار مهارات هندسة البرمجيات فضلا عن رأس المال الاستثماري، قد تصبح شركات مثل UiPath شائعة بشكل متزايد.

تطوير البرامج الرائعة لم يعد حكرا على سان فرانسيسكو وسياتل وبنغالور فقط، بل في لاغوس ودكا وليما وإسطنبول.

شركات البرمجيات أصبحت تتمتع بالقدرة على أن تتحول إلى العالمية بين عشية وضحاها وتواجه عقبات أقل بكثير في العالم الرقمي.

من المرجح أن تؤدي جائحة كورونا إلى قلب العديد من جوانب الأعمال التجارية، وتسريع هذا الاتجاه مع التوجه العالمي للاعتماد على الوسائل التكنولوجيا والإنترنت.

أشارت مايكروسوفت في وقت سابق إلى أن الكثير من الإنفاق التكنولوجي يتأخر نتيجة لأزمة فيروس كورونا، ولكن في السابق، كانت الشركة تتوقع أن يتضاعف الإنفاق التكنولوجي العالمي على مدار هذا العقد ليصل إلى 10 % من الناتج العالمي الإجمالي بحلول عام 2030، وتتوقع الآن تحقيق هذا الهدف بحلول عام 2025.

اعتاد أن يتدفق العديد من مطوري البرامج الأكثر طموحًا في العالم إلى الساحل الغربي للولايات المتحدة إذا أرادوا ذلك، ولكن كما يقول نات فريدمان، الرئيس التنفيذي لموقع مشاركة الأكواد «جيت هب»، أن المطورين ينتقلون الآن إلى الخدمات السحابية، حيث يمكنهم الوصول إلى خدمات الحوسبة القوية من أي مكان في العالم.

بصفته رئيسًا لمجتمع عبر الإنترنت الذي يضم أكثر من 56 مليون مهندس برمجيات، فإن فريدمان لديه وجهة نظر جيدة لمعرفة مكان ظهور أفضل المواهب.

ويضيف فريدمان إن مجتمع المطورين في أميركا تقلص بنسبة 10 في المائة في منطقة الخليج حول سان فرانسيسكو العام الماضي، بينما توسع بسرعة في هيوستن وميامي، لكن أقوى مجالات نمو «جيت هب» جاءت في أماكن أخرى، في بلدان مثل نيجيريا وبنغلاديش وتركيا ومصر وكولومبيا، حيث أكد أن خدمات السحابة خلقت فرصة عالمية».

تعد تجربة« UiPath» مثالًا جيدًا على كيفية قيام شركة برمجيات تقدم خدمة فريدة بجذب رأس المال الاستثماري الدولي والوصول إلى النطاق العالمي.

وتكمن قوة الشركة في برنامج أتمتة العمليات الروبوتية الذي يساعد الشركات والحكومات على أتمتة العمليات الروتينية، مثل ملء خانات المواعيد في المستشفيات أو إجراء فحوصات الائتمان أو معالجة مطالبات التأمين.

ويلخص دانيال داينز، المؤسس المشارك لشركة UiPath المعروف باسم «الملياردير الروبوت»، أعمال الشركة على أنها «تطبيقات التشغيل الآلي».

في البداية على الأقل، يمكن لشركات البرامج هذه بيع خدماتها عبر الإنترنت، حيث تقول ريشما سوهوني، الشريك الإداري لـ «سييدكامب»، أحد أوائل المستثمرين في رأس المال الاستثماري في الشركة الرومانية، أنه يمكن بناء أعمال برمجيات من أي مكان، وتشعر الشركات بالذهول لأنها تستطيع البيع عن بُعد.

نقلت UiPath مقرها الرئيسي إلى نيويورك لتكون أقرب إلى أكبر عملائها، لكنها أبقت على مركز البحث والتطوير الخاص بها في رومانيا، وفي الوقت الحالي، تعتبر الشركة رائدة في السوق في القطاع الأسرع نموًا في قطاع برمجيات المؤسسات، وفقًا لشركة جارتنر، شركة الأبحاث التكنولوجية، ولكن كلما زاد حجمها، ستشتد المنافسة.

شركة UiPath في طريقها لإطلاق قائمة عامة في نيويورك في وقت لاحق من هذا العام والتي قد تمكنها من القفز إلى أعلى اتحاد لشركات البرمجيات العالمية، ليس هذا فحسب، قد يتم شراء الشركة من قبل عملاق أميركي، تمامًا كما ابتلعت شركة مايكروسوفت تطبيق «سكايب » وكما استحوذت سلف فورس على «سلاك» أو قد يتم استيعاب أتمتة العمليات الآلية نفسها في مجموعات المنتجات الأوسع لهذه الشركات الأميركية وتختفي التكنولوجيا كخدمة مستقلة.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul