المتعافون من كورونا عرضة للإصابة بالفيروس المتحوّر!

فاوتشي: تلقي اللقاح أفضل من العدوى الطبيعية في توفير الحماية للناس

.

مع إصابة أكثر من 100 مليون شخص بفيروس كورونا، يبدو أن الأبحاث والدراسات الطبية لم تستطع أن تحتوي آثار ومتغيرات الوباء الفتّاك. ويبدو أن المتعافين من الإصابة بهذه الجائحة غير محميين تماماً من الإصابة مجدداً بالفيروسات المتحوّرة الجديدة.

فقد اكتشف العلماء أن النسخ الجديدة للوباء التي نشأت في جنوب إفريقيا وبريطانيا وتنتشر بسرعة، قد لا تبتعد عن المتعافين من كورونا المستجد، وفقاً لبيانات أولية.

وأظهرت تجربة لقاح «نوفافاكس» على مجموعة العلاج الوهمي، أن الأفراد الذين عانوا من إصابة سابقة بفيروس كورونا، عرضة للإصابة بالمرض مثلهم مثل الآخرين، ما أثار جدلاً ومخاوف بين الباحثين.

هذا الاكتشاف، ليس حاسماً، إلا أنه غير مستبعد، ما يؤكد الدور الحاسم للتطعيم، بما في ذلك الأشخاص الذين تعافوا بالفعل من الإصابة بفيروس كورونا، وفقاً لما نقلته صحيفة «واشنطن بوست».

وأشار أنطوني فاوتشي، مدير المعهد الأميركي للحساسية والأمراض المعدية، إلى أن تلقي اللقاح يبدو «أفضل من العدوى الطبيعية في توفير الحماية للناس».

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul