صباح الخالد يعاني من أزمة وزراء

يواجه جملة اعتذارات من الشخصيات المرشحة للحكومة الجديدة

عقبات تواجه حكومة الشيخ صباح الخالد الجديدة
. عقبات تواجه حكومة الشيخ صباح الخالد الجديدة

نجيب الأحمد – السّهم

على الرغم من الأجواء التفاؤلية التي شهدتها الساحة السياسية الكويتية عقب الاجتماع بين ممثلي الحكومة وكتلة الـ 16 النيابية، الأسبوع الماضي، يواجه رئيس الوزراء الكويتي الشيخ صباح الخالد عقبة جديدة خلال مشاورات بتشكيل الحكومة الجديدة حيث يعاني من «أزمة وزراء».

وبشأن تفاصيل الأزمة، أكد مصدر كويتي رفيع لـ «السّهم» أن التشكيل الحكومي الجديد يواجه جملة من الاعتذارات من جانب الشخصيات المرشحة للحكومة الجديدة وقبول الحقائب الوزارية، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن هناك قطب كبير في الحكومة الكويتية سيغادر التشكيل الجديد على نحو مفاجئ.

على صعيد متصل، قال المصدر أنه على الرغم من التوافق مبدئيا على ضرورة تعديل قانون الانتخابات وتغيير نظام الصوت الواحد، إلا أن هناك خلافات بين نواب مجلس الأمة الكويتي حول التعديلات المقترحة حيث يطالب بعض النواب بإقرار نظام الصوتين أو «الأصوات الأربعة» في الدوائر الخمس.

وكشف المصدر، أن وعد وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة مبارك الحريص، بإقرار كافة تعديلات القوانين الخلافية، قد يدخل الحكومة في صدام مبكر مع نواب مجلس الأمة خلال أولى جلسات البرلمان بعد إعادة انعقاده.

يذكر أن أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد، قد أمر، بتاريخ 24 يناير الماضي، بإعادة تكليف الشيخ صباح الخالد بتشكيل الحكومة الجديدة.