سولشاير يقلل من أهمية التكهنات حول إقالته

بعد الهزيمة المذلة من ليفربول

.
قلل النرويجي أولي جونار سولشاير، مدرب فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي الأول لكرة القدم، من أهمية تكهنات حول مستقبله بعد هزيمة مذلة بخماسية نظيفة على ملعبه، أمام ليفربول في الدوري أمس الأول، ليتراجع إلى المركز السابع ويمدد سجله الخالي من الانتصارات في الدوري إلى أربع مباريات.
وتعهد سولشاير بالقتال للبقاء في منصبه، وقال في تصريحات صحافية: “أؤمن بقدراتي. أعتقد أنني أقترب من تحقيق ما أرغبه للنادي، من خلال ما فعلناه وما نشاهده تطور الفريق”.
وأضاف: “بالطبع لم تكن النتائج جيدة بما يكفي في الفترة الأخيرة، وأعتقد أنها ربما تثير شكوك أي متابع، لكن يجب أن أبقى قويًّا، وأن أواصل الإيمان بجدوى ما نفعله”.
وأردف المدرب الذي تولى المسؤولية في مارس 2019: “نعلم أننا في الحضيض وتراجعت الثقة، لكن تنتظرنا مباراة خارج ملعبنا أمام توتنهام الأسبوع المقبل، وأيضًا أتالانتا في دوري الأبطال، والفريق التالي الذي سيزورنا سيكون مانشستر سيتي. يجب أن نتطلع إلى الأمام، وأن نصفي أذهاننا من هذه الهزيمة”.
وتولى تدريب الفريق 4 مدربين منذ انتهاء حقبة الإسكتلندي أليكس فيرجسون، الذي تولى المهمة 27 موسمًا، لكنهم فشلوا في مواصلة نجاحات سلفهم.
izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul