مجلس التعاون الخليجي يؤكد ضرورة وقف التدخل الإيراني في اليمن

رفض بلاد الخليج ومصر للتدخلات الإقليمية في الشؤون العربية

.

الاستقرار الإقليمي والحوار والأمن في المنطقة، قضايا أكد عليها مجلس التعاون الخليجي، اليوم الأحد. ودعا المجلس إلى ضرورة وقف التدخل الإيراني عبر ميليشيات الحوثي في اليمن، وأن استقرار اليمن مهم لاستقرار المنطقة.

ورحب مجلس التعاون الخليجي بتعيين السفير تيموثي ليندركنج، نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي، مبعوثاً في اليمن، معتبراً الخطوة إضافة إيجابية للجهود الإقليمية، ومؤكداً أهمية دور أميركا في إنهاء الأزمة.

وقال نايف فلاح مبارك الحجرف أمين المجلس خلال وصوله القاهرة إن «القرار يشكل إضافة إيجابية للجهود الإقليمية والدولية للوصول إلى الحل السياسي الذي ينشده مجلس التعاون، وفقاً للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن 2216».

وأضاف الحجرف خلال وجوده في القاهرة، «إننا نتطلع للعمل معاً نحو إيجاد حل شامل للأزمة اليمنية وتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة».

وفي الملف المصري، أكد مجلس التعاون الخليجي دعمه موقف مصر في قضية سد النهضة، مؤكداً أن علاقات مجلس التعاون الخليجي ومصر تاريخية وإستراتيجية.

من جانبه، جدد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، التأكيد على رفض مصر للتدخلات الإقليمية في الشؤون العربية، مؤكداً أن مصر ومجلس التعاون الخليجي يربطهما مصير استراتيجي واحد، ورفض بلاده للتدخلات الإقليمية في الشؤون العربية.

كما التقى الحجرف الرئيس عبدالفتّاح السيسي، وجرى عرض التطورات في مصر والخليج.