سجال جريصاتي الخليل…البند السابع والأموال المنهوبة

دعوة من الخليل إلى عون: مبادرة بري أو حل أممي ومستشار رئيس الجمهورية: ارفع السرية عن حساباتك

.

سجّل يوم عطلة الأحد سجالاً بين فريق رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري.

ودواعي الجدل، تغريدة كتبها النائب أنور الخليل عضو كتلة التنمية والتحرير التي يرأسها بري يدعو فيها رئيس الجمهورية إلى تبني مبادرة بري لتشكيل الحكومة وإلّا الاحتكام إلى الفصل السابع.

التغريدة الغريبة من فريق يرفض التدويل في لبنان استدعت رداّ من مستشار رئيس الجمهورية.

فقد ردّ الوزير السابق سليم جريصاتي على ما ورد على لسان النائب أنور الخليل بالقول «إلى الشيخ الجليل أنور، ما يستحق التدويل، تحت أي فصل، هو ملف التحاويل المشبوهة من لبنان الى الخارج، من قبل السياسيين وأصحاب النفوذ المصرفي في فترة الريبة».

وتساءل جريصاتي «هلّا، طالبت، أم أنك معني، لا سمح الله، بمثل هذه التحاويل؟. وختم ارفع السرية عن حساباتك علّ الشعب المحروم يعرف من هو نائبه».

وكان الخليل كتب، أنّه «بعد تأكيد الرئيس برّي مبادرته لتأليف الحكومة العتيدة وتفاهم أميركا وفرنسا على ضرورة التأليف، فإنّ لبنان أمام حلين: إما تلقّف مبادرة الرئيس برّي التي أكد متابعتها لنهايتها، أو قد يفرض الحل تحت البند السابع لميثاق الأمم المتحدة».

وختم، في تغريدة: «فخامة الرئيس اعقد العزم وسِر بالحل الذي يحفظ كرامة لبنان».