الحريري في باريس لبحث تنفيذ المبادرة الفرنسية

اتصال ثلاثي متوقع بين ماكرون الحريري وعون

.

المستجدات الحكومية في لبنان تعمل على إيقاع الاتصالات الخارجية، الرئيس المكلف سعد الحريري لا يزال خارج لبنان، وقد وصل باريس، بحسب المعلومات.

ويبدو أن الحريري لن يعود إلى لبنان قبل بلورة مواقف جديدة والتوصل إلى تقدّم ما في ملف تشكيل الحكومة، قبل إلقائه خطابه المنتظر في 14 شباط / فبراير ذكرى اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري.

النائب سيمون ابي رميا، الذي يملك علاقات قوية مع الفرنسيين، عضو «تكتل لبنان القوي» أفاد أن الحريري سيلتقي الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في الإليزيه.

وتوقّع أبي رميا أن يتخلّل اللقاء اتصالاً مع رئيس الجمهورية ميشال عون، التداول في آخر المستجدات على صعيد تشكيل الحكومة.

من جانبه، أكد النائب سيزار المعلوف أن الرئيس الحريري يلتقي بماكرون من أجل فتح نافذة في جدار التأليف ولكسر الجمود الحاصل في هذا الملف.

وأوضح أن الرئيس المكلف لا يقوم بزيارات سياحية في الخارج إنّما يعمل لاستقطاب الغطاء العربي والدولي، وصولاً إلى تنفيذ المبادرة الفرنسية.

وذكر المعلوف، أن الفرنسيين يطرحون تسمية وزيرين مسيحيين في الحكومة لتجنب الثلث المعطل الذي يطالب به الرئيس عون.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul