بيروت كانت على موعدٍ مع قنبلة ثانية في المرفأ!

تم العثور على أكثر من 1000 طن من المواد الكيميائية

.

سبق وأعلنت السفارة الألمانية في بيروت قبل أيام، عن إنتهاء عملية معالجة 52 حاوية تضم مواد كيميائية شديدة الخطورة كانت موجودة في مرفأ بيروت منذ أكثر من عقد من الزمن، مشيرة إلى أنها جاهزة للشحن إلى ألمانيا.

الجديد في الموضوع هو تصريحات هيكو فيلدرهوف، مدير شركة Combi Lift التي إستلمت مهمّة معالجة الحاويات والذي قال في لقاء تلفزيوني: ما وجدناه هناك كان قنبلة بيروت ثانية. وأضاف: عثر العمال في جزء بعيد من منطقة الميناء على 52 حاوية بحرية، بعضها تعفن بشدة، وتسرّبت موادها والسوائل المسببة للتآكل تنبعث منها رائحة. وأشار فيلدرهوف إلى أنه تم العثور على أكثر من 1000 طن من المواد الكيميائية في المجموع. وتابع: كان علينا أولاً إنشاء مختبر حقيقي حتى نتمكن من تحليل المواد غير المعروفة!

من جهته قال المهندس البيئي مايكل وينتلر، المدير الإداري لشركة الاستشارات البيئية هوبنر: لم أر شيئاً من هذا القبيل.. لقد وجدنا حمض الفورميك، وحمض الهيدروكلوريك، وحمض الهيدروفلوريك، والأسيتون، وبروميد الميثيل، وحمض الكبريتيك، وحمض الفوق أوكسي أسيتيك، وهيدروكسيد الصوديوم، وغليسيرينات مختلفة، وما إلى ذلك، وهي معبأة في حاويات إنهارت عند الرفع، مختتماً : بعض المواد قد إختلطت بالفعل وخلقت مواد جديدة تماماً.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul