عشاء بين ماكرون والحريري.. والطبق الرئيسي تشكيل الحكومة

مساعي يقوم بها الحريري لترميم علاقات لبنان العربية

.

اللقاء المنتظر منذ أسبوعين بين الرئيس الفرنسي فرنسوا ماكرون ورئيس الحكومة المكلّف حصل أخيراً حيث تمّ بحث الصعوبات اللبنانية الداخلية التي تعترض تشكيل الحكومة وناقشا السبل الممكنة لتذليلها.

ولبّى الرئيس المكلف سعد الحريري مساء الأربعاء دعوة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الى عشاء عمل في قصر الاليزيه في باريس.

وتناول اللقاء الذي دام ساعتين، آخر التطورات الاقليمية ومساعي الحريري لترميم علاقات لبنان العربية وحشد الدعم له في مواجهة الازمات التي يواجهها.

وبحث الرئيسان جهود فرنسا ورئيسها لتحضير الدعم الدولي للبنان فور تشكيل حكومة قادرة على القيام بالإصلاحات اللازمة لوقف الانهيار الاقتصادي وإعادة إعمار ما تدمر في بيروت جراء انفجار المرفأ في آب / أغسطس الماضي.

ولم تتضح المعلومات حول أي تطورات جديدة تتعلّق بتنفيذ المبادرة الفرنسية. ولا حول امكانية جمع المسؤولين اللبنانيين على طاولة الرئيس الفرنسي.