قوات الأمن العراقية تعتدي على مصوّر وموفد قناة الجزيرة

مدير المحطة: التعامل وحشي مع الصحافيين

.

أثناء تغطيتهما للاشتباكات التي حصلت مؤخراً في المنطقة الخضراء في بغداد، اعتدت قوات الأمن العراقية بالضرب على موفد قناة الجزيرة إلى بغداد، اللبناني جوني طانيوس، والمصوّرريحان عبد الوهاب، كما أقدمت على تكسير الكاميرا الخاصة به، مباشرة على الهواء.

وبعد وقت قصير من احتجازهما، أطلق سراح الشابيْن إلا أن مدير مكتب القناة في بغداد وليد إبراهيم عبّر في رسالة على الهواء عن غضبه من هذا التعامل الوحشي مع الصحافيين، مؤكداً أن طانيوس أظهر بطاقة الصحافة والتراخيص التي حصل عليها للقيام بعمله في الميدان، حسبما أشارت وسائل إعلام محلية.

وكان العشرات أصيبوا، مساء الجمعة، جراء اندلاع مواجهات واسعة بين قوات الأمن العراقية وأنصار القوى الخاسرة في الانتخابات الأخيرة التي نظمت نفسها أخيراً ضمن ما يعرف بالإطار التنسيقي الذي يضم عدة كتل سياسية حليفة لإيران، ويتزعم هذا التشكيل رئيس الوزراء السابق نوري المالكي.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul