نهاد المشنوق: أقبل ترشيحي للحكومة في حال قَبِل الحريري

اتهام حزب الله باغتيال سليم سياسياً طبيعي وعون وصهره يعرقلان تشكيل الحكومة

.

رأى الوزير السابق أن «​رئيس الجمهورية​ العماد ​ميشال عون​ وصهره رئيس ​التيار الوطني الحر​ ​جبران باسيل​ بالشكل هما يعيقان ​تشكيل الحكومة​، أما في المضمون فالأمر متعلق بالوضع الإقليمي، أما ​رئاسة الحكومة​ في لبنان فهي معطّلة وشاغرة منذ زمن».

وكشف المشنوق «قلت عندما كلّف ​سعد الحريري​، أنّ هذا فخّ أُعدّ له وللبلد. وبطبيعة الحال يقف وراء ذلك التحالف الحاكم بين حزب الله وبين التيار الوطني الحر، فهناك صراع إقليمي والحزب والتيار الحر يتصرّفان باعتبارهما جزء من التحالف الذي تتزعمّه ​طهران».

وعن إمكانية ترأسه للحكومة قال «في حال ترشيحي للحكومة، أقبل إذا أتى الترشيح من سعد الحريري ومن جمهور رفيق الحريري».

واعتبر في تصريح تلفزيوني، أن «​لبنان​ الآن دولة محتلة سياسياً من قبل ​إيران​، ووضعها الاقتصادي بسبب الحصار وصل إلى الحضيض. والمطلوب إدخال الناس في نفق الخوف».

عن الحديث عن شبح الاغتيالات أشار المشنوق​، «الى أنه يتم منذ حوالي الشهرين، وليس جديداً، وليس دقيقاً، هذه أساليب أمنية لإخافة الناس وكتم الصوت».

ورأى أن «أجوبة الأسئلة التي تطرح حول جريمة لقمان سليم فستكون عبر وصاية دولية وإن كان من حلول اقتصادية فأيضاً عبر وصاية دولية مالية واقتصادية».

وأصر المشنوق على القول  إنّ «إسرائيل هي التي فجّرت مرفأ بيروت».

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul