المحقق العدلي في انفجار مرفأ بيروت يستدعي فنيانوس كـمدعى عليه

لم يحدد موعد استجواب رئيس الحكومة حسان دياب والوزيرين خليل وزعيتر

.

استأنف المحقق العدلي في ملف انفجار مرفأ بيروت القاضي فادي صوان تحقيقاته في القضية بعد توقف قسري استغرق قرابة شهرين، جراء المذكرة التي تقدم بها الوزيران السابقان علي حسن خليل وغازي زعيتر، وطلبا فيها نقل القضية من يد صوان الى قاض آخر بسبب «الارتياب المشروع»، فاستمع إلى إفادة قائد الجيش السابق العماد جان قهوجي بصفة شاهد.

وذكرت معلومات صحافية، أن صوان استدعى وزير الأشغال السابق يوسف فنيانوس لاستجوابه كمدعى عليه الخميس المقبل، فيما لم يحدد موعداُ لاستجواب باقي السياسيين المدعى عليهم وهم رئيس حكومة تصرف الأعمال حسان دياب والوزيرين خليل وزعيتر، بانتظار أن تبت محكمة التمييز الجزائية بمذكرة الأخيرين، لجهة قبول طلبهما أو رفضه.

وأشارت المصادر إلى أن صوان سيستجوب الخميس أيضاً المدير الإقليمي السابق للجمارك في بيروت موسى هزيمة بصفة مدعى عليه.

ويسبق ذلك جلسة يعقدها يوم الاثنين مخصصة لاستجواب رئيس مجلس إدارة واستثمار مرفأ بيروت باسم القيسي، كممثل قانوني لهذه الإدارة المدعى عليها.

كما يستجوب المدعى عليه مصطفى بغدادي، وهو الوكيل البحري لباخرة «روسوس» التي نقلت شحنة نيترات الأمونيوم من موزمبيق إلى بيروت.