إبراهيم السيد: حزب الله يرفض ربط التأليف بالاتفاق النووي

الاختلافات مع التيّار الوطني الحرّ لا تؤذي علاقته مع الحزب

.

وصف رئيس المجلس السياسي في حزب الله السيد ابراهيم أمين السيد، الحملة على حزب الله والمقاومة بـ«الحرب القذرة على المستويين الداخلي والخارجي»، معتبراً في حديث إذاعي، أنها «حرب الفاشلين والمهزومين ضد المقاومة القوية والمنتصرة».

وأكد أن «الجميع يعلم حرص الحزب على تشكيل الحكومة وفي أسرع وقت ممكن»، رافضاً “ربط عملية التأليف بالاتفاق النووي الإيراني»، واضعاً ذلك «في إطار المبالغة»، معتبراً أن “الانتظار لا معنى له وهو يدلّ على فشل بعض السياسيين الراغبين برمي المسؤولية على الآخرين».

ودعا السيد اللبنانيين إلى «أن يحلوا مشاكلهم وألا ينتظروا الدول لتحقيق ذلك»، موضحاً أن “حزب الله يحاول دوما تقريب وجهات النظر بين الأفرقاء السياسيين».

وعن العلاقة مع الحلفاء، شدد السيد على أن «حزب الله يعمل وفق معادلة احترام الحلفاء وتقدير مواقفهم وجهودهم، مع ضرورة المحافظة على استقلالية هؤلاء عنه»، معتبراً ذلك «قيمة أخلاقية ليست موجودة عند الكثير من الأحزاب».

وعن العلاقة مع التيار الوطني الحر، لفت السيد إلى أن «هناك اختلافاً بعض الأحيان في الآلية والمنهجية»، مؤكداً أن لا بديل عن تفاهم مار مخايل».