إليسا: ويل لأمة يعتذر شيخها عن قراءة القرآن الكريم

الشيخ اعتذر.. ولكن!

.

لم تكن يوماً إليسا فنانة على الهامش، لطالما تحدّثت بجرأة عن آرائها الوطنية والسياسية والإجتماعية، مؤكدة أنها مواطنة قبل أن تكون فنانة، لذا تبدي رأيها بوضوح سواء عبر منصات التواصل الاجتماعي أو من خلال الموسيقى أو حتى مؤخراً من خلال منصة أنغامي حيث بات لديها إطلالة أسبوعية بعنوان (هيدي أنا) تعلن فيها رأيها في كافة المجالات وبهذا تكون قد أصبحت أول فنانة عربية تطلق البودكاست الخاص بها.

واكبت إليسا العديد من الأحداث التي وقعت في لبنان والعالم وهي تُعرف بحرأتها ورأيها الحرّ الذي يعجب كثيرين ولا يعجب آخرين أيضاً، وفي موقف إعتذار شيخٍ عن قراءة القرآن في فعاليات وداع لقمان سليم، حيث قال إنه لم يكن يعلم من هو الشخص الذي يقرأ عليه، غرّدت إليسا وكتبت عبر صفحتها على تويتر حيث يتبعها خمسة عشر مليوناً ومئتي ألف شخص: ‏ويل لأمة يعتذر شيخها عن قراءة القرآن الكريم على روح الضحية.. ولا يعتذر فيها القاتل عن ارتكاب الجريمة! وارفقت تغريدتها بهاشتاغ ‎#لقمان_سليم

تفاعلٌ واسع جرى مع تغريدة إليسا، خصوصاً أن القضية استمرت بالتوسع لأيام بعد وداع لقمان سليم.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul