البنك الدولي يراقبُ حملة التلقيح ضد فيروس كورونا في لبنان

الإتفاقيّة وُقعت مع الصليب الأحمر والهلال الأحمر

.

من الطبيعي ألا يثق اللبنانيون بأي جهة رسمية تستلم زمام الأمور وذلك ينطبق على إستقدام لقاح فيروس كورونا وتوزيعه بعدل دون محسوبيات.. لكن قد يخفف من التوتر أن نعلم بأن كلاً من البنك الدولي والاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر قد وقعوا إتفاقية للقيام على نحو مستقل بمتابعة ورصد حملة التلقيح ضد فيروس كورونا في لبنان.

بموجب هذه الاتفاقية، فإن الاتحاد الدولي، الذي يؤدي دور الجهة المستقلة للرصد، سيكون مسؤولاً عن متابعة مدى إلتزام عملية التلقيح بالخطط الوطنية والمعايير الدولية، وذلك حرصاً على التعامل مع اللقاحات بطريقة آمنة وسليمة وعادلة.

وتشمل المتابعة أعمال تخزين اللقاحات ومراقبة المخزون والحفاظ على درجات حرارتها، وتقديم الخدمة في الأماكن المخصّصة للتطعيم، وأهلية متلقي لقاح كورونا، وتسجيل آراء المستفيدين .

وستغطّي هذه الاتفاقية توزيع اللقاحات التي سيتم شراؤها بتمويل من البنك الدولي من خلال إعادة تخصيص مبلغ 34 مليون دولار أميركي في إطار مشروع تعزيز النظام الصحي في لبنان، وتُعد عملية إعادة التخصيص هذه أول عملية يموّلها البنك الدولي لشراء لقاحات كورونا وسيستفيد منها أكثر من مليوني شخص.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul