روسيا تَدعو إيران إلى ضبط النفس في إطار الإتفاق النووي

تعتزم إيران تقليص الالتزامات التي يفرضها الاتفاق النووي لعام 2015 عليها

.

دعت وزارة الخارجية الروسية إيران إلى ضبط النفس والتحلي بالمسؤولية في إطار الاتفاق النووي، كما دعت أميركا إلى إرسال إشارات واضحة لإيران عن استعدادها للعودة إلى الاتفاق النووي ورفع العقوبات. وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أن روسيا​ لا تستبعد المشاركة في مبادرة الصين لإعادة أميركا إلى خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج البرنامج النووي الإيراني.

من ناحية ثانية، تعتزم إيران تقليص الالتزامات التي يفرضها الاتفاق النووي لعام 2015 عليها، بشكل أكبر، إذا أخفقت الأطراف الأخرى في الاتفاق في الوفاء بالتزاماته، بحسب ما قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده.

زاده قال: لا خيار أمامنا سوى إحترام القانون، ولا يعني هذا إنهاء جميع عمليات التفتيش التي تقوم بها الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، مشيراً بذلك إلى القانون الإيراني الذي يلزم الحكومة بتشديد موقفها النووي.

ويلزم القانون الحكومة، بدءاً من 21 شباط، بإنهاء سلطات التفتيش الشاملة الممنوحة لهيئة الرقابة النووية التابعة للأمم المتحدة بموجب اتفاق 2015، وقصر عمليات التفتيش على المواقع النووية المعلنة فقط.