«الفاو» تدعو الدول التي تواجه الجائحة للإستعداد لـ«صدمات جديدة»

توقُّ إرتفاع سعر الأغذية لـ845 مليون شخص

.
أفادت «منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة» – «فاو» أن على الأنظمة الصحية والزراعية التي لا تزال تواجه نتائج جائحة «كورونا» أن تتحضر دون تأخير لـ«صدمات» جديدة مثل الجفاف والفيضانات وأمراض عديدة.
 
المنظمة ذكرت في تقريرٍ لها أن 3 مليارات شخص لا يستطيعون حالياً تأمين غذاءٍ سليم يجنّبهم سوء التغذية.
 
وبحسب أرقام علماء الإقتصاد الذين أنجزوا التقرير، فإن «مليار شخص إضافي قد يكونون معرضين لخطر عدم القدرة على تأمين تغذية صحية في حال أدت صدمة مفاجئة إلى خفض مدخولهم بنسبة الثلث».
 
وقد شدد تقرير المنظمة على أهمية سُبل التواصل، وتوقّع «إرتفاع سعر الأغذية لـ 845 مليون شخص إذا تعطلت سُبل التواصل الأساسية بسبب صدمةٍ ما».
 
 المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة كو دونغيو كشف في حديثٍ سابق أن «جائحة كوفيد-19 بيّنت بشكلٍ كبير هشاشة الأنظمة الغذائية والزراعية العالمية». وتضمّ هذه الأنظمة الإنتاج وسلاسل الإمداد الغذائي وشبكات النقل الداخلي والإستهلاك.
 
وقدّرت المنظمة في تقريرٍ نُشر في تموز/يوليو أن 720 إلى 811 مليون شخص عانوا من الجوع عام 2020، أي أكثر بـ161 مليون شخص تقريباً من العام 2019، «وهو ارتفاع سبّبته الجائحة بشكلٍ أساسي».