علكة.. تحد من كمية فيروس كورونا في اللعاب وتساعد في وقف انتقال العدوى

انخفاض الحمل الفيروسي في العينات بأكثر من 95%

.

للحماية من فيروس كورونا ومتحوراته أشار فريق بحثي أميركي من جامعة بنسلفانيا إلى أن علكة تجريبية يمكن أن تعمل بمثابة شبكة لاحتجاز جزيئات فيروس كورونا علماً أنها ليست متوفرة بعد للاستخدام العام.

ووجدت دراسة، أن هذه العلكة، التي يشبه طعمها العلكة التقليدية، يمكن أن تحد من كمية الفيروس في اللعاب وتساعد في وقف انتقال العدوى عندما يتحدث المصابون أو يتنفسون أو يسعلون.

وتحتوي العلكة الجديدة على نسخ من بروتين ACE2 الموجود على أسطح الخلايا، والذي يستخدمه الفيروس كوسيلة لاقتحام الخلايا ومن ثم إصابتها. وفي التجارب، ربطت جزيئات الفيروس نفسها بـ ACE2 في العلكة، ما أدى إلى انخفاض الحمل الفيروسي في العينات بأكثر من 95%.