جعجع: التيار الوطني الحر خرج عن الخط التاريخي المسيحي بتحالفه مع حزب الله

إفتقد لبنان للنُّخب السياسية التي تضع نصب أعينها قيام دولة المؤسسات

.

في تصريحات له، قال رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع: لو اخترنا أحدث نظام سياسي في العالم وأسقطناه على لبنان، فهل هذا النظام سيكون قابلاً للتطبيق في ظل وجود حزب يتمسك بسلاحه، ويضع في الأولوية الدولة الإيرانية؟

جعجع أضاف: أي تطوير محتمل للنظام يجب أن يذهب باتجاه اللامركزية الموسعة رغم أنه لا يمكن الاستخفاف بعامل أساسي أيضاً وهو أنه في العقود الثلاثة الأخيرة إفتقد لبنان للنخب السياسية التي تضع نصب أعينها قيام دولة المؤسسات.

واعتبر رئيس حزب القوات أن الدور المسيحي التاريخي ارتكز على قدرة المسيحيين على بناء دولة الدستور والقانون والحريات والشفافية، وأضاف: لم يُضرب هذا المشروع إلا بسبب وجود فريق مثل حزب الله الذي يحمل مشروعاً سياسياً يتناقض مع جوهر دور لبنان ورسالته.

جعجع تابع وقال: الأسوأ من كل ذلك ان التيار الوطني الحر الذي بنى شعبيته وشرعيته على الدفاع عن سيادة لبنان واستقلاله، أقام تحالفاً مع حزب الله الذي يحول دون قيام الدولة، فخرج التيار عن الخط التاريخي المسيحي بتغطية مشروع سياسي يتناقض مع كل فلسفة المسيحيين ونظرتهم للدولة في لبنان، مؤكداً: لن تنتهي المواجهة السياسية مع حزب الله قبل أن يسلِّم سلاحه للدولة.

وحول ترشّحه لرئاسة الجمهورية أجاب جعجع: لكل حادث حديث، لأن الأولوية اليوم هي لإخراج لبنان من أزمته المالية الحادة والتي في حال استمرارها هناك مخاطر كبرى على الاستقرار.