كامالا هاريس.. ملكة أسبانيا وكايت ميدلتون يتعرّضن للتعنيف..

استخدمت صور دوقة كامبردج من دون إذن القصر الملكي

.

نُشرت في جميع أنحاء أوروبا صور لشخصيات نسائية معروفة حيث تم تعديلها ليبدو أنهن تعرضن للتعنيف المنزلي كجزء من حملة لإنهاء العنف ضد المرأة.

السيدات اللواتي تم تغطية وجوههن بالكدمات هن كايت ميدلتون دوقة كامبردج واللافت أنه تم استخدام صورها من دون إذن القصر الملكي.

ومن بين الصور النسائية البارزة الأخرى المستخدمة في الحملة نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس، وملكة إسبانيا ليتيزيا، ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين.

وكان شعار الحملة الذي وضع على الصور: لقد أبلغت عنه، لتكمل العبارة: لكن لم يصدقها أحد، تركت وحدها ولم تكن محميّة ولم يتوقف.. لكنها قتلت على أي حال.

أخبار ذات صلة

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul