العراق.. إعلان النتائج النهائية للإنتخابات البرلمانية

إعادة الفرز اليدوي أسفرت عن تغيير بضعة مقاعد

.
 أعلنت المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات في العراق النتائج النهائية للإنتخابات التشريعية التي جرت في العاشر من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وقالت أن نسبة المشاركة في الإنتخابات بلغت 44 % من أصل أكثر من 22 مليون ناخب يحق لهم الإدلاء بأصواتهم.
 
وكشفت أن إعادة الفرز اليدوي التي جرت في الأسابيع الأخيرة أسفرت عن تغيير 5 مقاعد فقط في كل من محافظات ببغداد وأربيل والموصل والبصرة وكركوك.
 
 وقد سبق إعلان نتائج الإنتخابات أن ذكرت المفوضية في بيان أنه «بعد إكمال الإجراءات القانونية، ستُعلن المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات هذا اليوم الثلاثاء النتائج النهائية لانتخابات مجلس النواب العراقي».
 
 إعلان النتائج يأتي بعد حسم مئات الطعون المقدَّمة على النتائج الأولية، وإعادة فرز الأصوات المطعون في صحتها يدوياً.
 
 وبحسب النتائج الأولية المُعلنة سابقاً، إحتلت «الكتلة الصدرية» بزعامة مقتدى الصدر المرتبة الأولى بـ73 مقعداً من أصل 329، فيما حصلت كتلة «تقدم» بزعامة رئيس البرلمان السابق محمد الحلبوسي على 38 مقعداً، تليها كتلة «دولة القانون» بزعامة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي بـ34 مقعداً.
 
وكانت النتائج الأولية قد واجهت إعتراضات واسعة من قوى وفصائل شيعية متنفذة، إثر خسارتها الكثير من مقاعدها البرلمانية. ويقول المعترضون أن النتائج مفبركة ومزورة، وطالبوا بإعادة فرز جميع الأصوات يدوياً. إلا أن المفوضية رفضت، وقالت أن الفرز اليدوي سيشمل فقط اللجان المطعون في صحة أصواتها، إذا كانت الشكاوى مثبتة بالأدلة.
 
«تحالف الفتح» يُعتبر من أبرز المعترضين على النتائج، وهو مظلة سياسية لفصائل شيعية نافذة، حيث خسر الكثير من المقاعد، إضافةً إلى تحالف قوى الدولة بقيادة زعيم «تيار الحكمة» عمار الحكيم، ورئيس الوزراء الأسبق حيدر العبادي.
izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul