هل يمهد “الشيوخ الأميركي” لتحميل «حزب الله» مسؤولية انفجار مرفأ بيروت؟

تبنى قرارا تضمن إشارات واضحة ضد «الحزب».. ودعا إلى حكومة لبنانية خالية من التدخل الإيراني

انفجار مرفأ بيروت
. انفجار مرفأ بيروت

السهم – على وقع الأزمات السياسية والاقتصادية التي يعيشها لبنان الذي يئن من المشكلات الاجتماعية وجائحة كورونا، خصوصا بعد انفجار مرفأ بيروت في 4 أغسطس/ آب الماضي، الذي ألقى بظلاله على تشكيل الحكومة اللبنانية، تبنى مجلس الشيوخ الأميركي قراراً يتعلق بالانفجار المدمر الذي هز المرفأ 2020، وذلك بهدف التضامن مع الشعب اللبناني.

كما دعا مجلس الشيوخ إلى تشكيل حكومة لبنانية تتمتع بالمصداقية والشفافية وخالية من التدخل الإيراني و«حزب الله».

وفيما حظى القرار بموافقة الحزبين الجمهوري والديمقراطي، عُدّ مؤشراً على نوعية السياسة التي ستُعتمد تجاه الملف اللبناني مع تسلم إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن السلطة في 20 يناير (كانون الثاني) المقبل.

وكان مشروع القرار قدمته لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ في 13 أغسطس/ آب الماضي، في أعقاب التفجير الذي أودى بحياة أكثر من 200 شخص وأدى إلى إصابة الآلاف وتدمير أجزاء واسعة من الشطر الشرقي للعاصمة اللبنانية وتهجير أكثر من 300 ألف شخص.

لبنان يعيش أوضاعا اجتماعية صعبة

وتضمن القرار إشارات واضحة إلى تحميل «حزب الله» مسؤولية الانفجار الذي وقع في المرفأ بسبب تخزين كميات كبيرة من مادة نيترات الأمونيوم بشكل غير شرعي.

وجاء في القرار: «حكومة الولايات المتحدة لديها مخاوف طويلة الأمد بشأن استخدام «حزب الله» ميناء بيروت وتأثيره عليه بصفته نقطة عبور وتخزين لمشروعه الإرهابي».

وأضاف في فقرة أخرى أن «لبنان المستقر مع حكومة تتمتع بالمصداقية والشفافية وخالية من التدخل الإيراني و(حزب الله) يصب في المصالح الأمنية القومية الأوسع لشركاء الولايات المتحدة وحلفائها».

وفي السياق، قبلت محكمة أميركية فيدرالية دعوى مرفوعة لوقف تمويل الولايات المتحدة الجيش اللبناني «بسبب تدخل (حزب الله) فيه وانتهاك الجيش حقوق الإنسان لصالح (حزب الله)».

فقد رفع مواطن لبناني – أميركي يدعى شربل الحاج، في 21 ديسمبر الحالي، دعوى اتحادية ضد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، بسبب اتخاذه «قرارات غير دستورية وغير قانونية» لتوفير التمويل للجيش اللبناني الذي يدعي المدعي أنه «ليس مستقلاً عن سيطرة وتأثير (حزب الله)».

 


izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul