غوتيريش يدعو إلى وضع «خطة عالمية للتلقيح» ضد كورونا

عشر دول أخذت 75 % من اللقاحات وأكثر من 130 دولة لم تحصل على أي جرعة

.

أثار عدم المساواة في توزيع اللقاحات قلقاً أممياً، ما استدعى اجتماعاً لمجلس الأمن الدولي لمناقشة الخطة الملائمة لمكافحة جائحة كورونا التي أنهكت البشرية.
وفي هذا الشأن، دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، مجموعة العشرين إلى وضع «خطة عالمية للتلقيح» لضمان عدم تخلف أحد عن الركب في مكافحة وباء «كوفيد – 19» خلال جلسة وزارية لمجلس الأمن.

وقال غوتيريش، إن «العالم بحاجة ماسة إلى خطة عالمية للتلقيح تجمع كل من لديه القدرة والخبرة العلمية والإمكانات الإنتاجية والمالية المطلوبة».

وأضاف «أظن أن مجموعة العشرين (تضم أقوى عشرين اقتصاداً في العالم) مخوّلة تشكيل فريق عمل طارئ مكلف التحضير تلقيح عالمية كهذه وتنسيق تطبيقها وتمويلها».

وبين أعضاء مجلس الأمن الخمسة عشر أكبر دول منتجة للقاحات وهي الولايات المتحدة وروسيا الصين والمملكة المتحدة والهند.

وأضاف غوتيريش «لو تركنا الفيروس ينتشر بسرعة في دول الجنوب سيتحور أكثر فأكثر مع نسخ جديدة أشد عدوى وأكثر فتكاً قد تهدد فاعلية اللقاحات». وحذر من «أن ذلك قد يطيل أمد الجائحة بشكل كبير ما يسمح للفيروس بالعودة ليفتك بدول الشمال».

وأكد «يجب أن نتحقق من أن الجميع أينما تواجدوا سيحصلون على اللقاح في أسرع وقت ممكن» مشيراً بأسف إلى أن «التقدم على صعيد التلقيح يتم بطريقة غير متساوية وغير عادلة. فقد أعطت عشر دول فقط 75 % من كل لقاحات كوفيد-19. في المقابل لم تحصل أكثر من 130 دولة على أي جرعة».

بدوره، أعلن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أن الولايات المتحدة ستقدّم 200 مليون دولار لمنظمة الصحة العالمية قبل نهاية الشهر.

وقال «هذه خطوة أساسية إلى الأمام في إطار احترام التزاماتنا المالية» تجاه منظمة الصحة العالمية، «وتعكس التزامنا المتجدد بضمان حصولها على الدعم الذي تحتاج إليه لإدارة الاستجابة للوباء العالمي».

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul