الملف النووي.. ميركل تدعو روحاني للحل الدبلوماسي

خامنئي يطالب أميركا بالأفعال وبلينكن يبحث الملف النووي مع نظرائه الأوروبيين

.

تتسارع الاتصالات لإعادة إحياء بروتوكولات الاتفاق النووي الإيراني. ويبحث وزير الخارجية أنتوني بلينكن ملف إيران، الخميس، في اجتماع مع نظرائه البريطاني والفرنسي والألماني.

وبالتزامن مع الاجتماع، أبلغت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الرئيس الإيراني حسن روحاني بأن على إيران أن تبعث رسائل إيجابية لزيادة فرص العودة إلى الاتفاق النووي المبرم في 2015 وإنهاء المواجهة مع القوى الغربية.

وقال ستيفن سيبرت، المتحدث باسم ميركل، إن المستشارة الألمانية أبلغت روحاني أنها قلقة بخصوص انتهاك طهران التزاماتها المنصوص عليها في الاتفاق النووي الذي يرغب الرئيس الأميركي جو بايدن في العودة إليه إذا أوقفت إيران أنشطتها النووية.

من طهران، قال المرشد الإيراني علي خامنئي إن المطلوب من الولايات المتحدة «الأفعال لا الأقوال» إذا كانت تريد إحياء الاتفاق النووي.

وأضاف خامنئي في كلمة بثها التلفزيون الإيراني الرسمي أن رد بلاده بشأن الاتفاق النووي سيكون متناسباً مع الإجراءات التي تتخذها الأطراف الأخرى الموقعة على الاتفاق النووي،