برّي وفهمي يتفقان على إجراء الإنتخابات النيابية الفرعية في أواخر آذار

تسعُ مقاعد شاغرة والمُخالفة الدستورية وقعت

.

تسعُ مقاعد شاغرة في المجلس النيابي، في ستّ دوائر، ثمانيةٌ منها بسبب إستقالة كُلٍّ من النواب مروان حمادة، هنري حلو، بولا يعقوبيان، نديم الجميّل، سامي الجميّل، إلياس حنكش، نعمة افرام وميشال معوض عقب ثورة تشرين، والتاسع بسبب وفاة النائب المتنيّ ميشال المرّ، وبالتالي لا بُدّ من إنتخابات فرعية كان يجب أن تجري كحدٍّ أقصى بعد شهرين من شغور كُلّ مقعد، إلا أنّ ذلك لم يحدث وشكّل مخالفةً دستورية.

وعليه أجرى اليوم الخميس رئيس مجلس النواب نبيه برّي إتصالاً هاتفياً مع وزير الداخلية محمد فهمي حول ضرورة إجراء الانتخابات النيابية الفرعية تطبيقاً للمادة 41 من الدستور والملزمة لهذا الإجراء.

وبدوره أكّد فهمي لرئيس المجلس على السير بهذه الإجراءات كحد أقصى في أواخر شهر آذار المقبل.

أخبار ذات صلة