الإشتراكي يدعو مجلس القضاء الأعلى لإعادة تسمية فادي صوان ويتّهم العهد بإعدام الحقيقة

قرارٌ أسود إتفقت عليه القوى السياسية في دهاليزها

.

دعَت مفوضية العدل والتشريع في الحزب التقدمي الإشتراكي مجلس القضاء الأعلى إلى إتخاذ موقف تاريخي مشرّف عبر رفض الحكم الصادر عن محكمة الإستئناف الجزائية، وإعادة تسمية القاضي فادي صوان للمرة الثانية!

هذا ووصفت المفوضيّة في بيان لها القرار الصادر بالقرار الأسود في تاريخ القضاء اللبناني موكدةً أنه يُبيّن بشكل فاضح صورة الحكم المسبق المتفق عليه في دهاليز القوى السياسية.

الحزب التقدمي الإشتراكي على لسان مفوضية العدل والتشريع قال مهاجماً عهد الرئيس ميشال عون أنه وحلفاءه يجهدون في محاولة إسقاط كل ما بقي من مؤسسات الدولة حيث أنهم أعلنوا حكماً بإعدام فرصة الحقيقة في جريمة المرفأ، عبر فرمان صدر بصيغة حكم عن أعلى محكمة جزائية في لبنان!ا

الإشتراكي نوّه بجرأة ونزاهة وقانونيَّة مخالفة القاضي فادي العريضي والتي كانت تصح بأن تكون هي الحكم الفاصل والعادل، ودَعَت جميع القضاة النزهاء الشرفاء للإنتفاض على هذا التدخل السياسي السافر عبر رفضهم قبول تسمية قاضي تحقيق عدلي جديد، كما وطالبَ وكلاء المتضررين التفكير الجديّ بنقل الدعوى إلى المحكمة الجنائية الدولية!

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul