بو حبيب: تقليص نفقات البعثات الدبلوماسية.. أمر لا يمكن السكوت عنه

فليأخذ مجلس الوزراء قراراً باقفال السفارات والوزارة نهائياً

.

أكد وزير الخارجية عبدالله بو حبيب أنه لم يُسأل عن رأيه في قرار مصرف لبنان تقليص نفقات البعثات الدبلوماسية مؤكداً أنه اتفق مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي على مطالبة وزير المالية بوقف العمل به: علينا التزامات يجب تسديدها، واذا كان الحاكم ضد التخلف عن دفع ديون لبنان، فكيف نتخلف عن دفع التزاماتنا؟ لا يجوز اتخاذ خطوات عشوائية. وليسألوا قبل اتخاذ اي خطوة.

وإذ وجد بو حبيب في حديث مع نداء الوطن أن هذا أمر لا يمكن السكوت عنه والا فليأخذ مجلس الوزراء قراراً باقفال السفارات والوزارة نهائياً، أضاف أن القرار لم يبن على أسس واضحة، في وقت أعدت فيه وزارة الخارجية خطة مفصلة عن امكانية تقليص النفقات من دون المس بمستوى تمثيل لبنان الديبلوماسي وصورته في الخارج. وبلغة الارقام يقول بو حبيب: تبلغ ميزانية الخارجية 115 مليون دولار سنوياً، قسم كبير منها يدفع بدل اشتراكات لمنظمات دولية واقليمية اي ما نسبته بحدود 30 مليون دولار. كانت الموازنة على اساس أن سعر الدولار 1500 ليرة، بينما رفع سعر الصرف الى 18 يفترض موازنة مغايرة.

ويحاول بوحبيب من خلال خطة أعدها تقليص النفقات من مئة مليون إلى ما دون 85 مليون دولار سنوياً.

وحول اجتماع مجلس الوزراء يقول: لا أعرف وأخاف أن أسأل خوفاً من الإجابة. اسألهم ولا اتعمق بالسؤال واكتفي بأن لا جلسة لمجلس وزراء.

من الشؤون الداخلية الى الخارجية، وتحديداً الى العلاقات السعودية اللبنانية، يجيب بو حبيب على سؤال عن النتائج التي حققها لبنان بعد استقالة وزير الاعلام السابق جورج قرداحي بحزم: نعم كانت لها نتائج، اوقفت الانهيار في العلاقات اللبنانية السعودية لغاية اليوم وهذا أمر مهم. وحول عودة سفراء دول الخليج إلى لبنان من عدمه يرجح وزير الخارجية عبدالله بو حبيب ان يكون مثل هذا الاجراء رهن اجتماع مجلس التعاون الخليجي الذي سيقرر بلا شك خطوة ما تجاه لبنان والكل بانتظار ما سيخرج به الاجتماع.

ويؤكد بو حبيب تأييد لبنان لعودة سوريا الى جامعة الدول العربية، اما عودة العلاقات الطبيعية بينها وبين لبنان فهذه قصة مختلفة حيث يقول: حين يكون البلد ضعيفاً فلا يمكنه التغاضي عن القرارات الدولية الموجودة ضد سوريا في الامم المتحدة وأخرى اميركية وهذه تجعل التعاطي ضمن حدود.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul