القاضي طارق البيطار محققاً عدلياً في انفجار مرفأ بيروت

المحقق العدلي سبق أن امتنع عن تسلّم المهمة قبل تعيين صوّان

.

تطورات ملف تعيين محقق عدلي في قضية تفجير مرفأ بيروت تتلاحق بعد كف يد القاضي فادي صوّان، وتمّت الموافقة على تعيين القاضي طارق بيطار، رئيس محكمة الجنايات في بيروت، محققاً عدلياً في قضية انفجار مرفأ بيروت، وذلك بعد دعوته والاستماع إليه أمام مجلس القضاء الاعلى المستمر في الانعقاد منذ الساعة العاشرة صباحاً.

ولاحقاً، أصدرت وزيرة العدل ماري كلود نجم قرار تعيين القاضي طارق البيطار كمحقق عدلي جديد في انفجار المرفأ ليتسلّم مهامه ويباشر تحقيقاته بعد أن توجه المحقق العدلي الجديد إلى مكتبها.

والقاضي طارق بيطار هو رئيس محكمة جنايات بيروت، كان من الذين رفضوا سابقاً التكليف بقرارٍ شخصيّ منه. وكان مجلس القضاء استدعى القاضي البيطار، مساء الجمعة، ووقف على رأيه في هذا الموضوع فوافق وأبلغ المجلس نجم على ذلك.

وكان المجلس رفض تسمية القاضي سامر يونس، فيما أبقى جلساته مفتوحة حتى البت بالاسم الجديد.

وبعد رفض مجلس القضاء الاعلى تعيينه محققا عدلياً، أصدر القاضي سامر يونس بياناً حاداً عنونه «إلى من غابت عنه الحقيقة». وقال فيه «للعمالة أوجه كثيرة تبدأ بتزوير الحقائق ولا تنتهي بوأد الحقيقة، حتّى تدفن معها الجريمة».

ونفى يونس ما يتم ترويجه أنه ينتمي لجهات سياسية، قائلاً «يجرؤون على القول: إنّه قريب من جهة سياسيّة! نعم إنّي قريب من نفسي، لا بل لصيق بقناعاتي ومبادئي».

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul