جلسة حوار أمني سعودي إيراني في عمّان بمشاركة خبراء

مباحثات جديدة قريباً لمتابعة الحوار التقني

.
إختتمت في العاصمة الأردنية عمّان جلسة الحوار الأمني بين السعودية وإيران بمشاركة خبراء من الجانبين.
 
وناقشت الجلسة، التي استضافها «المعهد العربي لدراسات الأمن» ومقره عمان عدداً من القضايا الأمنية والتقنية ركزت على الحد من تهديد الصواريخ وآليات الإطلاق، والإجراءات الفنية لبناء الثقة بين الطرفين وتحديداً فيما يتعلق ببرنامج إيران النووي، والتعاون في مجال الوقود النووي ومحاور أخرى.
 
الأمين العام للمعهد العربي لدراسات الأمن أيمن خليل قال أن أجواء من الإحترام المتبادل سادت الجلسة التي أظهرت رغبة متبادلة من الطرفين في تطوير العلاقات وتعزيز الإستقرار الإقليمي، بما ينعكس على ازدهار شعوب المنطقة.
 
وأوضح أن مزيداً من الجلسات بين الطرفين سيتم عقدها في وقتٍ قريب، لمتابعة توصيات الحوار الأمني والتقني وصياغة تفاصيله.
 
يُشار إلى أن «المعهد العربي لدراسات الأمن» يُعتبر من المؤسسات القليلة المتخصصة في منطقة الشرق الأوسط، والمعني بمتابعة كل ما يتعلق بأسلحة الدمار الشامل وحظر الإنتشار النووي وقضايا الأمن النووي.