القاضي صادر: لا يوجد أي متهم لـ«حزب الله» بقضية المرفأ فلمَ يأخذ على عاتقه قبع القاضي البيطار بالشارع؟

«العمود الفقري لبناء الدولة هو وجود القضاء المستقل ولازم يخلّوه يشتغل»

.
قال الرئيس السابق لمجلس شورى الدولة القاضي شكري صادر أن «مسرحية قضية مرفأ بيروت طال أمَدها والكباش يحصل بين جماعة شريعة الغاب وجماعة دولة القانون».
 
وأشار إلى أن «القضية تعدّت مجال الإهمال بالمجالات الوظيفية، ومن العهر الذي وصلت إليه الطبقة السياسية هو استمرار الإتهامات بحق القاضي طارق البيطار، فأمام التحقيق الدولي كانت قد سقطت كل الحصانات».
 صادر لفت في حيثٍ لقناة «الجديد» إلى أن «الطبقة السياسية نجحت بتقسيم القضاء وبلّش السوس ينخر فيه ويجب أن يتركوا القاضي طارق البيطار يعمل كما يجب فهو يتبع الأصول في محاكمة المتهمين لتكون المحاكمة عادلة».
 
وتابع أنه «لا يوجد أي متهم في قضية مرفأ بيروت من حزب الله ولكن الحزب يأخذ على عاتقه قبع القاضي طارق البيطار في الشارع، وأنا ما عم بفهم ليه لهالدرجة مستقتل».
 
كما شدد على أن القاضي طارق البيطار غير مختص بملاحقة رئيس الجمهورية ميشال عون لأن ذلك من إختصاص المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء، مشيراً إلى ضرورة إستمرار التحقيق ويجب أن يكون لدينا قضاء سليم وقضاء مستقل.
 
وختم صادر مؤكداً أن «العمود الفقري لبناء الدولة هو وجود القضاء المستقل ولازم يحلوا عن ظهر القضاء ويخلوه يشتغل».

أخبار ذات صلة