وزير الدفاع الإسرائيلي: بإمكاننا كسر إستراتيجية إيران فهي لا تملك أوراق مساومة حقيقية

إجراءات جديدة للحفاظ على تفوق إسرائيل الأمني في مواجهة التهديدات

.
إعتبر وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس أن إيران لا تملك أوراق مساومة حقيقية في مفاوضات فيينا، ولفت إلى «ضرورة كسر إستراتيجيتها لكسب الوقت».
 
وأعلن خلال افتتاح إجتماع لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست الإسرائيلي، أن إيران جاءت إلى المحادثات في فيينا دون أوراق مساومة حقيقية لتلعبها، وأنهم يريدون كسب الوقت لإقناع الغرب بالموافقة على صفقة بحدود نووية أقل وضغط أقل من العقوبات على الإقتصاد الإيراني.
 
كما أكد غانتس على إمكانية كسر هذه الإستراتيجية، موضحاً أن الولايات المتحدة والقوى العالمية تستطيع أن توقف التقدم النووي لإيران وإرهابها الإقليمي.
 
أضاف: «وضع إيران الداخلي يمثّل فرصة للعالم، وإيران ليست قوة كبرى، ويعاني مواطنوها من وضعٍ إقتصادي صعب، واستثمارها في التنمية إنخفض إلى النصف في العقد الماضي، وتعاني من مشاكل داخلية وخارجية كثيرة، كما أن قادة إيران يدركون وضعهم الضعيف» .
 
وأردف: «على مدار العام ونصف العام الماضي، إنخرطنا في بناء القوة واتخاذ إجراءات جديدة من شأنها الحفاظ على تفوق إسرائيل الأمني ​​في المنطقة في مواجهة جميع التهديدات».
 
أما فيما يتعلق بالحوار مع الولايات المتحدة حول إيران، قال غانتس: «إسرائيل ستعمل دائماً بمسؤولية، ودائماً في حوار مع حلفائها»، مما يساعد على ضمان التحالفات طويلة الأمد والأمن.
 
وختم: «من المهم التأكيد: ليس لإسرائيل صديق أفضل من الولايات المتحدة. يجب أن يكون هذا دائماً في أذهاننا ويؤثر على حساباتنا، وينبغي أن نهتم بشأن أمننا بأنفسنا، ولكن علاقتنا مع الولايات المتحدة هي القضية من المستوى الإستراتيجي الأعلى».
izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul