القطاع الاستشفائي: مقبلون على كارثة ونطلب المساعدة

في ظل كورونا.. المستشفيات عاجزة عن تأمين الاوكسيجن وكواشف المختبر

.

اصدرت نقابة اصحاب المستشفيات في بياناً قالت فيه انّ عدد الاصابات بفيروس كورونا يتزايد بشكل ملحوظ في الايام الاخيرة ومعه الحاجة الى الاستشفاء لا سيما في اقسام العناية الفائقة.

وحذرت من خطورة الوضع حيث ان العديد من المستشفيات سبق ان اقفلت اقسام كورونا بسبب الصعوبات المادية، وعدم توافر العناصر البشرية اللازمة، اكدت ان هذه الصعوبات تزداد يوما بعد يوم.

وأضاف البيان: في ما يخص كورونا تحديدا فان المستشفيات عاجزة تماماً عن تأمين الاوكسيجن وكواشف المختبر والادوية والمستلزمات الطبية الضرورية في ظل هجرة الاطباء والممرضين، وعدم تسديد مستحقات المستشفيات التي لم يصلها فلسا واحدا عن مستحقاتها للعام 2021 من معظم الجهات الضامنة الرسمية اضافة الى مستحقات لسنين ماضية، بالإضافة إلى تدهور سعر صرف الليرة ورفع الدعم عن المستلزمات الطبية مما ضاعف اثمانها مرات عدة، وأيضاً كلفة تأمين مادة المازوت حيث تبلغ احيانا قيمتها الشهرية مجموع اجور الموظفين علما ان ثمنها يدفع نقدا وبالدولار فقط.

وختمت محذرة من كارثة صحية محتمة نحن مقبلون عليها في غضون ايام معدودة، وندعو الى تأمينالمساعدة الفورية للمستشفيات كي تتمكن من استقبال مرضى كورونا لاسيما توفير الاموال والموادوالمستلزمات المطلوبة المذكورة اعلاه بالاسعار والشروط التي يمكن ان تتحملها المستشفيات، وندعو الجهات الدولية الى المساعدة المباشرة الفورية والا لا احد يلومن المستشفيات على ما قد يحدث.