إنشاء أكبر محطة مياه مصرية في الشرق الأوسط بـ97 مليون دولار

الطاقة الإنتاجية تبلغ 100 ألف متر مكعب في اليوم كمرحلةٍ أولى

.
يستمر العمل في محافظة شمال سيناء في مصر، على إنشاء أكبر محطة مياه فى الشرق الأوسط، على ساحلها الشمالى غرب مدينة العريش.
 
وتُعتبر المحطة الجديدة أكبر محطة لتحلية مياه البحر في أفريقيا وعلى مستوى منطقة الشرق الأوسط، حيث تبلغ كلفة إنشائها 97 مليون دولار، وتعمل على تلبية إحتياجات جميع مواطني المحافظة وللقضاء على نظام المناوبة وضخ المياه إلى المنازل طوال 24 ساعة يومياً.
 
وأشار سكرتير عام محافظة شمال سنياء أسامة الغندور أن المحافظة تقوم بتنسيق العمل لربط محطة تحلية المياه العملاقة في منطقة «الكيلو 17» غرب العريش لتوصيل المياه إلى الخطوط الرئيسية لتغذيتها بالمياه فور الإنتهاء من المحطة، حيث تبلغ طاقتها الإنتاجية 100 ألف متر مكعب في اليوم كمرحلةٍ أولى، وتزداد في المرحلة الثانية لتصل إلى 300 ألف متر مكعب من المياه في اليوم.
 
كما شدد على ضرورة الإنتهاء من كافة الأعمال في المواعيد المحددة وعلى ضوء التكليفات المنوطة بها كل جهة، والبدء في توصيل المياه من المحطة الجديدة إلى الخطوط الرئيسية «1000 و 700 ملليمتر» لتغذية مدن العريش والشيخ زويد ورفح ووسط سيناء، حيث يتم إنشاء خط 600 ملليمتر لربطه بالمحطة لتغذية الوسط.
 
وتعمل مصر على وضع حلول جديدة لتوفير المياة وتقليل الفاقد منها، وصناعة حلول توفير مياه لسد العجز الذي تواجهه البلاد، والمتوقع زيادته خلال الفترة المقبلة مع الزيادة السكانية، وذلك من خلال الإعلان عن خطة لتحلية مياه البحر كخطة استراتيجية للمواجهة.
 
 مصر بذلت جهوداً في استخدام تحلية مياه البحر نظراً لما تعانيه من فقر مائي دفع الدولة المصرية للتحرك نحو حلول للأزمة الكبرى الخاصة بـ«سد النهضة».

أخبار ذات صلة